الرئيسية / منوعات / التكافؤ سمة مواجهات الرجاء البيضاوي ضد مازيمبي الكونغولي

التكافؤ سمة مواجهات الرجاء البيضاوي ضد مازيمبي الكونغولي


يصطدم فريق الرجاء البيضاوي المغربي مساء اليوم الجمعة بضيفه مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية، في إطار مواجهات الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، وذلك على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

ويأمل فريق الرجاء البيضاوي في تحقيق فوز مريح في مباراة الذهاب، لاسيما وأن اللقاء يقام في ملعبه ووسط جماهيرة الغفيرة العاشقة للنادي.

ويعلم فريق الرجاء بقيادة المدرب عادل السلامي صعوبة المواجهة أمام مازيمبي أحد أقوى فرق القارة السمراء وأحد أبرز المرشحين للتويج بالأميرة الأفريقية، لذلك لا مفر من تحقيق نتيجة جيدة قبل رحلة العودة في لوبوماباتشي التي دوماً ما تكون محفوفة بالمخاطر.

تاريخ مواجهات الرجاء البيضاوي ومازيمبي الكونغولي

ويغلب التكافؤ الشديد على مواجهات الفريقين المباشرة، حيث إلتقيا في أربع مناسبات سابقة، جميعها في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتقاسم الفريقان مرات الفوز، حيث فاز الرجاء بمواجهتين، مقابل مبارتين لمازيمبي، إلا أن العملاق الكونغولي يمتلك أفضلية إقصاء الرجاء من التأهل لدور المجموعات.

وسجل الرجاء 3 أهداف في شباك مازيمبي، فيما هز الفريق الكونغولي الشباك الرجاوية في 4 مناسبات.

وكانت أولى لقاءات الفريقين في دورالـ16 من بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2001، وتفوق مازيمبي ذهاباً بنتيجة هدفين دون رد، قبل أن ينهزم في لقاء العودة بهدفين لهدف في الدار البيضاء، وتأهل لدور المجموعتين بمجموع المبارتين بنتيجة 3-2.

وتجدد اللقاء بينهما في العام التالي 2002، حين وقعا في مجموعة واحدة في دور الـ8 رفقة الأهلي وجان دارك السنغالي، وتبادل الفريقان الفوز بنتيجة 1-0 كلُ في ملعبه، وتأهل وقتها الرجاء في قمة المجموعة، وحل مازيمبي وصيفاً، حين خرج مازيمبي في نصف النهائي أمام الزمالك، الذي واجه الرجاء في النهائي وتفوق عليه في مجموع اللقائين بنتيجة 1-0 وتوج بآخر ألقابه في البطولة.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أربك نت مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

كارمن لبس تتفوق على ريهام حجاج ودلال عبد العزيز في استفتاء “الفجر الفني” اليوم

حصدت الفنانة اللبنانية كارمن لبس نسبة تصويت مرتفعة في الاستفتاء الذي نظمه موقع الفجر، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *