الرئيسية / منوعات / أبرزها بدلة “بوتين” الواقية.. كيف تُدار الاجتماعات في زمن كورونا؟

أبرزها بدلة “بوتين” الواقية.. كيف تُدار الاجتماعات في زمن كورونا؟

يخشى رؤساء دول العالم، من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والذي صنفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة”، حيث يعمل قادة الدول على منع التجمعات في الشوارع والميادين، والمؤسسات الحكومية، الأمر الذي على إثره اتخذت بعض الدول قرار بتخفيض العمالة. 

وسيطر فيروس كورونا المستجد على كل مجريات الأمور في العالم، وقيد حرية الانتقال؛ خشية العدوى وتفشي الوباء؛ وبما أن الحاجة أم الاختراع، حلت وسائل التكنولوجيا بديلًا في المتابعات واللقاءات في الاجتماعات والمتابعات بين المسئولين وحتى رؤساء أكبر الدول.

بدلة بوتين الواقية

الحكومات تبدأ بنفسها.. هذا هو الشعار الجديد الذي تعمل عليه الدول الآن، حيث بدأت الدول في عقد اجتماعات ومؤتمرات دولية بخاصية الفيديو كونفرانس، وطرق أخرى، من شأنها منع الاجتماعات، حيث ظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرتديًا بدلة واقية، لونها أصفر، مُتحدثًا للجميع.

بوتين، بدأ بنفسه، خلال تفقده أحدى مستشفيات الحجر الصحي للمصابين بفيروس كورونا في منطقة كوموناركا بالعاصمة موسكو، وظهر بوتين وهو يتخذ الاحتياطات اللازمة لعدم تعرضه لأي احتمالات العدوى بالوباء العالمي، حيث ظهر الرئيس الروسي وهو يرتدي البدلة الواقية بمساعدة الأطباء ليصبح أمانًا مثل باقي العاملين في الرعاية الصحية قبل بداية جولته داخل مستشفى كوموناركا.

بالهاتف والفيديو كونفرانس.. هكذا يتواصل قادة بريطانيا

لم يكن هناك حلا أمامهم، سوي استخدام تقنية الفيديو كونفرانس أو الهاتف، في عقد الاجتماعات والمتابعات الدورية، حيث لجأ المسئولون في بريطانيا، إلى استخدام الهاتف فى اجتماعاتهم، سواء على المستوى المحلي أو الدولي، لدرجة أن قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى G7 ستعقد بالطريقة نفسها.

كما ظهرت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، وهى تعقد لقاءها الأسبوعي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عبر الهاتف من قلعة وندسور، في صورة نشرها حساب العائلة الملكية على موقع تبادل الصور الشهير “إنستجرام”، لكن جونسون أعلن عن إصابته بفيروس كورونا المستجد اليوم الجمعة. 

ترامب بالفيديو.. والبيت الأبيض يُشدد 

كما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألغى قمة مجموعة السبع الكبار التي تضم “كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة”، المقررة في يونيو، في كامب ديفيد، لتفشي وباء كورونا المستجد؛ على أن تعقد عبر تقنية الاتصال بالفيديو “الفيديو-كونفرانس”.

لبنان تواصل عملها بالبرلمان بـالفيديو

سادت حالة من الهلع، داخل لبنان، عقب ظهور عدد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث سيطر الخوف من انتشار الفيروس، على أعضاء مجلس النواب، ليتخذ الجميع قرارًا بعدم الذهاب إلى البرلمان. 

ودعا رئيس مجلس النواب نبيه بري، إلى استئناف العمل التشريعي والرقابي للمجلس، عبر تقنية فيديو كونفرنس، امتثالًا لرؤية النواب، وخوفًا من انتقال عدوي فيروس كورونا. 

ميركل خائفة.. اجتماعات بالهاتف وحجر منزلي

طال الخوف المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، حيث قررت، فى وقت سابق من الأيام، المشاركة في اجتماع مجلس الوزراء الإثنين الماضي، عبر الهاتف. 

كما وضعت المستشارة الألمانية نفسها “احتياطيًا” قيد الحجر المنزلي؛ لمخالطتها طبيبًا اتضح إصابته بفيروس كورونا المستجد.

مصر.. مدبولي والوزراء والمحافظين “على الشاشة” 

والتقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في اجتماع وزاري، بالوزراء، عبر تقنية الفيديوكونفرانس، ومن ثم التقى بالمحافظين، بنفس الطريقة، ليُعطي رسالة بأن الحكومة تبدأ بنفسها في تنفيذ قرارات تخفيض التجمعات، ومنع الإختلاط، لاسيما في ضوء توافر البنية التحتية للتحول الرقمي. 

وأكد مدبولي أن الحكومة حريصة على متابعة تنفيذ قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد، وخاصة ما يتعلق بتحفيز الاقتصاد الوطني، والحد من التداعيات غير الإيجابية لهذا الظرف الاستثنائي على القطاعات.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أربك نت مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

إيساف يتعرض للهجوم بسبب حفل زفاف

تعرض المطرب إيساف، لهجوم شديد من قبل الجمهور بعد إحيائه حفل زفاف في ظل الظروف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *