الرئيسية / منوعات / مصر تحتضن أبنائها في الخارج بخطة محكمة وإجراءات حكيمة لمواجهة كورونا

مصر تحتضن أبنائها في الخارج بخطة محكمة وإجراءات حكيمة لمواجهة كورونا

توجيهات رئاسية للوزارات للتحرك لحل مشاكل المصريين بالخارج سواء المتعلقة بحالات مرضية حرجة أو أطفال أو لم شمل الأسرة

إجلاء مصريين من أكثر من 7 دول خلال أسبوع دون نفقات وعودتهم لمصر بعد إجراء فحوصات الفيروسات

أظهرت الدولة المصرية خلال أزمة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد حول العالم قوتها وهيبتها الدبلوماسية والخارجية في رعاية أبنائها المصريين الذين يعملون بالخارج سواء ممن كان يعمل في دول خارجية عربية أو أوروبية وكذلك الطلبة الدارسين في بعض الجامعات الأجنبية، فضلًا عن الأسر التي تعيش في مناطق انتشار الوباء الجديد، وعملت كافة الوزارات المعنية على تقديم الرعاية الكاملة للمصريين بالخارج سواء بالإجلاء الفوري بدون أي نفقات أو عن طريق توفير عبور أمن لحدودنا المصرية أو تسهيل الإجراءات والمواد الطبية والإنسانية في المناطق التي يقطنون فيها.

وشكلت الوزارات المعنية بالتنسيق مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج غرفة عمليات وإطلاق خط ساخن للتواصل مع المصريين بالخارج ممن تواجههم مشاكل في مغادرة البلاد والعودة إلى أعمالهم في ضوء الإجراءات الاحترازية والوقائية التي قامت بها عدد من الدول للحد من انتشار فيروس كورونا.

وخصصت الوزارة بريدًا إلكترونيًا ورقم هاتف للتواصل عبر “واتساب” لتلقي الاستفسارات والشكاوى بهذا الشأن وكذلك إعداد نموذج تسجيل عبر الإنترنت لتلقي بيانات المواطنين العالقين بسبب الأزمة.

ونسقت مختلف الوزارات وبعثاتنا الدبلوماسية عملها للتواصل بالدول المعنية ومنها التواصل مع سفير الكويت بالقاهرة لتنسيق عودة المصريين من حاملي الإقامات، وتم التواصل مع السفير محمد صالح الذويخ، وذلك بعد إجراء فحص “PCR”، والتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا وتخصيص رحلات استثنائية لإعادة المواطنين العالقين في المملكة السعودية من أجل إعادة المواطنين الراغبين في العودة من المملكة العربية السعودية.

وأشرفت الوزارات المعنية في حل أزمة المصريين العالقين في مطار الأردن وتم التواصل مع السيد سفير الأردن بمصر، لمتابعة قضية نحو مائتين من المصريين العالقين بمطار الأردن، واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حل الأزمة بالتنسيق الجانب الأردتي.

أما المصريين العالقين بالسودان فنجحت الدولة المصرية في عبور ٢٠٠ مواطن مصري ممن كانوا عالقين على المعابر مع  السودان، بعد عديد الاستغاثات التي وصلت لوزارة الهجرة بعد وجود صعوبات تحول دون عودتهم إلى مصر نظرًا لتوقف جميع الرحلات بسبب كورونا.

ونسقت الجهات المعنية بمصر والمغرب لعودة فريق عمل شركة السويس للحاويات وتواصلت الدولة مع السفير أشرف إبراهيم سفير مصر بالمغرب ووزارة الطيران المدني المصرية، لتنسيق عودة 8 عاملين بشركة السويس للحاويات، وإنهاء كافة الإجراءات اللازمة لذلك.

وساعد ذلك في تنفيذ طلب عودتهم في أقل من 24 ساعة، فضلًا عن التعاون والتنسيق بين الوزارات المختلفة لعودة 1700 طالب ومواطن مصري عالق على الحدود السودانية حيث نجحت وزارة الهجرة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية المصرية والسوداني في نقل نحو ١٧٠٠ من الطلبة والمواطنين المصريين العالقين بالحدود السودانية، بعد استغاثات من عدد من المصريين بجمهورية السودان.

وحلت الجهات المصرية مشكلات الحالات الإنسانية مع رموز الجاليات المصرية والجهات المعنية في عدد من الدول سواء المتعلقة بحالات مرضية حرجة أو أطفال أو لم شمل الأسرة فبعد تلقيها مناشدة من 37 مصريًا عالقًا بدولة تونس، تدخلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على الفور حيث تواصلت مع الطيار محمد منار عنبه وزير الطيران المدني، والذي عمل على التنسيق مع الخطوط الجوية التونسية، لنقل المصريين العالقين في مطار قرطاج بتونس.





المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع أربك نت مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

شاهد أيضاً

أحمد حاتم يتحدى الحجر المنزلي.. بالعوامة

مازح الفنان أحمد حاتم، متابعيه من خلال نشر صورة جديدة له، على حسابه الشخصي، عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *